أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن الجيش النيجيري، الخميس، مقتل أبوبكر آدم قمبر الذي تعتبره الولايات المتحدة "إرهابيا على المستوى العالمي" وذلك في هجوم العام الماضي الأمر الذي لم تؤكده السلطات الأميركية.

وبحسب اللفتانت كولونيل محمد سليمان فإن قمبر الذي يقدم باعتباره على علاقة بما يسمى "تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي" ومجموعة "بوكو حرام" النيجيرية، قتل في 18 مارس 2012.

وأضيف اسم قمبر إلى اللائحة الأميركية لـ"الارهابيين على المستوى العالمي" في يونيو الماضي مع إسلاميين نيجيريين اثنين آخرين هما أبوبكر شيكو قائد بوكو حرام وخالد البرناوي.

وفسر المتحدث باسم الجيش، الجنرال كريس أولوكولادي، الفارق الزمني بسوء تبادل للمعلومات متحاشيا الدخول في التفاصيل.

وأكد متحدث عسكري نيجيري آخر هو اللفتانت كولونيل صغير موسى بدوره مقتل قمبر دون أن يقدم هو الأخر تفسيرا لسبب إدراج واشنطن له في لائحة "الإرهابيين" بعد مقتله.

وأوضح سليمان: "كنا نلاحقه ولم يستسلم فقتلناه"، ووصف سليمان قمبر بأنه "الصلة الرئيسية مع القاعدة والشباب" المجموعة الإسلامية الصومالية.

وقمبر الذي يبدو أنه كان عضوا في بوكو حرام أثناء تمرد 2009 في مايدوغوري، غادر البلاد حين رد الجيش بحملة كبيرة أوقعت 800 قتيل على الأقل في أقل من أسبوع، وعاد إلى نيجيريا لاحقا.

وتلقى عناصر من بوكو حرام تدريبا لدى تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" في شمال مالي، ويشتبه في نسج المجموعة النيجيرية علاقات مع مجموعات إسلامية أخرى في إفريقيا.