أبوظبي - سكاي نيوز عربية

انتقدت الولايات المتحدة الأميركية استبعاد مجلس صيانة الدستور الإيراني مرشحين من خوض الانتخابات الرئاسية التي تجري الشهر المقبل، قائلة إن ذلك يجعل من الصعب اعتبار الانتخابات "حرة ونزيهة وشفافة".

وقال وزير الخارجية الأميركية جون كيري للصحفيين خلال زيارة لإسرائيل إنها "العملية ليست شفافة ولا حرة ولا نزيهة تقريبا عندما تختار هيئة غير منتخبة بعض المرشحين " بناء على من يمثل مصالح النظام فحسب".

وقال إن البديل هو أن تجري العملية بناء على من يمثل إرادة الشعب الإيراني.

ومنع مجلس صيانة الدستور عشرات المرشحين من خوض السباق الانتخابي بينهم الرئيس الأسبق أكبر هاشمي رفسنجاني، مما وجه ضربة قوية للجماعات الإصلاحية.