اتهمت النيابة البوسنية الأربعاء 12 شخصا بينهم تركيان، بالانتماء إلى "شبكة إجرامية دولية" لتهريب مهاجرين سريين أتراك إلى بلدان الاتحاد الأوروبي تم تفكيكها نهاية 2012، وفق مصادر قضائية.

وتمكنت هذه الشبكة التي أقامها التركي سافاس أريرين الذي حكم عليه بالبوسنة للاتجار في البشر، من تهريب 46 مهاجرا على الأقل من سلوفينيا إلى بلدان الاتحاد الأوروبي بين يوليو وديسمبر 2012، بحسب بيان للنيابة المحلية.

ودفع الأشخاص الذين تم تهريبهم للمهربين على الأقل 350 يورو لعبور البلقان والوصول في أكثر الأحيان إلى سلوفينيا العضو في الاتحاد الأوروبي منذ 2004 قبل التوجه بالنسبة للبعض منهم إلى بلدان أخرى من الاتحاد الأوروبي.

والشبكة كانت مكونة أساسا من بوسنيين وبين المتهمين مقدوني واحد وكرواتي واحد.

وتقع البوسنة على "طريق البلقان" الذي يستخدمه مهربون لتهريب بشر ومخدرات وأسلحة إلى بلدان الاتحاد الأوروبي.