أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قرر أعضاء مجلس الشيوخ الفلبيني الثلاثاء إدانة كبير القضاة في البلاد وعزله من منصبه على خلفية اتهامات تتعلق بإخفاء ملايين الدولارات في حسابات مصرفية في انتهاك للدستور.

وثبت لعشرين من أصل 23 عضوا في مجلس الشيوخ أن كبير قضاة المحكمة العليا ريناتو كورونا أخل بواجبه الوظيفي وأنه مدان بمخالفة الدستور وخيانة ثقة الشعب لإخفاقه في الكشف عن أصوله كلها، حسب وكالة الأنباء الألمانية.

ورفض أعضاء مجلس الشيوخ الذين يتولون التحقيق دفاع كورونا بأنه لم يكشف عن امتلاكه ودائع بنكية بقيمة 2.4 مليون دولار، قائلا إن قانون الودائع المالية بالعملات الأجنبية يكفل سرية الودائع البنكية بالدولار.

وحذر السيناتور فرانكلين دريلون من أن مثل هذا "التفسير الملتوي للقانون سوف يلهم اللصوص في الحكومة على أن يخفوا ببساطة كل ما نهبوه في حسابات إيداع بالعملة الأجنبية".