دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أعضاء المنظمة الدولية، الاثنين في نيويورك، إلى بذل المزيد من الجهود لمكافحة الاتجار بالبشر، والتغلب على بواعث هذه المشكلة بمنع وصول الأشخاص الضحايا إلى أيدي المهربين.

وأكد الأمين العام للأمم المتحدة قائلا :"علينا أن نحسن معايير المعيشة" مشيرا إلى أن تجارة البشر لا تعمل إلا في وجود الفقر حيث يتم اجتذاب الضحايا إلى الارتحال بعيدا عن أوطانهم مع وعود بأن يحظوا بالرفاهية والأمن.

وفي سياق متصل تحدث بان عن بعض الحالات "الأكثر مأساوية" والتي تتمثل في بيع الوالدين لأبنائهم بسبب اليأس".

وطالب جميع الدول بالتوقيع على الاتفاقيات الخاصة بمكافحة الاتجار بالبشر والعبودية وقال إن 150 دولة وقعت على هذه الاتفاقيات ولا زالت هناك عشرات الدول المتحفظة لم توقع بعد.

كما طالب الدول الأعضاء بالمشاركة في تمويل برنامج عالمي لمكافحة الاتجار في البشر وقال إن "الاتجار بالبشر عبارة عن قيد مخجل يربط الضحايا بالجناة وعلينا أن نحطم هذا القيد بقوة التضامن الإنساني".