أبوظبي - سكاي نيوز عربية

فاجأ بركان في الفلبين سائحيين ومرشديهم بنشاط شديد أدى إلى مقتل 3 سياح ألمان ومرشدهم الفلبيني خلال تسلقهم لأحد منحدراته.

وترافق نشاط البركان مع ارتفاع سحابة من الرماد بارتفاع 500 متر، بالإضافة إلى قذف حجارة كبيرة عاليا

وأكدت سائحة نمساوية كانت موجودة قرب أحد منحدرات جبل مايون أن "السماء كانت تمطر حجارة وكأننا في الجحيم. حصل الأمر فجأة دون إنذار سابق".

وكان 27 شخصا من سياح ومرشدين فلبينيين بينهم عدة أجانب يتسلقون أحد منحدرات جبل مايون عندما ثار البركان فجأة، حسب السلطات المحلية الفلبينية.

وقال المسؤول عن شركة سياحية متخصصة في تنظيم الرحلات، مارتي كاليجا، إن 3 موظفين فليبينيين كانوا يعملون لحساب وكالة السفر المسؤول عنها، و5 سياح أجانب كانوا بدأوا قبل ساعات تسلق البركان قبل انفجاره.

وأعاق سوء الأحوال الجوية عمليات الإغاثة وحال دون هبوط المروحيات حسبما اعلن حاكم المنطقة جوي سالسيدا.

ويعد بركان جبل مايون في إقليم ألباي، 350 كيلومترا جنوبي شرقي العاصمة مانيلا، أحد أنشط البراكين في البلاد.

وثار البركان الذي يبلغ ارتفاعه ما يقرب من 2500 مترا نحو 40 مرة خلال الأعوام الـ400 الأخيرة.