سكاي نيوز عربية

أقّر لبناني في الولايات المتحدة الأميركية بأنه قدم دعما ماديا لحركة القوات المسلحة الثورية في كولومبيا "فارك"، مقابل الحصول على أكثر من طن من الكوكايين.

ونقلت وكالة الأنباء الإسبانية عن النيابة العامة بالدائرة الجنوبية في نيويورك أن المتهم جمال يوسف المعروف باسم طلال حسن غانتو (54 عاما)، اعترف بتورطه في التآمر من أجل توفير دعم مادي لمتمردي "فارك".

وحدد القاضي موعد النطق بالحكم يوم 13 أغسطس المقبل، وفقا للمتحدث باسم مكتب النائب العام الفيدرالي.

وخلال المحاكمة تبين أنه خلال الفترة بين شهر يوليو 2008 والشهر نفسه عام 2009، اتفق المتهم على تقديم أسلحة متمثلة في مسدسات ورشاشات وقنابل ومتفجرات أخرى سرقت من الجيش الأميركي في العراق، مقابل الحصول على أكثر من طن من الكوكايين.

وكان المتهم اعتقل في أغسطس 2009 في هندوراس وتم تسليمه آنذاك للولايات المتحدة الأميركية لاستجوابه أمام القضاء في الجرائم المتورط بها، بعد التفاوض على اتفاق مع النيابة العامة لتخفيف الحكم الصادر بحقه.

يشار إلى أن هذه العملية تمت بمشاركة قسم العمليات الخاصة في وكالة مكافحة المخدرات بالولايات المتحدة، ومكتبيه في تيجوثيجالبا بهندوراس وبوغوتا بكولومبيا.

جدير بالذكر أن القوات المسلحة الثورية الكولومبية التي تأسست في 1964 تضم اليوم 9 آلاف مقاتل منتشرين في الجبال والغابات الكولومبية، بعد سلسلة من الانتكاسات العسكرية التي أدت إلى تقلص قواتها بمقدار النصف خلال 10 أعوام.