أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قررت بريطانيا عدم توجيه الدعوة لرئيسة الأرجنتين كريستينا فرنانديز لحضور جنازة رئيسة الوزراء البريطانية السابقة مارغريت تاتشر الأسبوع المقبل في خطوة يرجح أن تعمق النزاع الدبلوماسي المرير بين البلدين على جزر فوكلاند.

وقال مصدر حكومي إن دعوة ممثلين من كل الدول التي تتمتع بريطانيا بعلاقات دبلوماسية "طبيعية" معها بروتوكول معتاد لكنه قال إن عائلة تاتشر اعترضت على دعوة فرنانديز.

وأضاف "المسألة هي الالتزام برغبة عائلتها" مشيرا إلى أن مناقشات تجري لتحديد ما إذا كان يمكن دعوة ممثل أدنى درجة للأرجنتين.

وقادت تاتشر التي توفيت الاثنين عن عمر يناهز 87 عاما بريطانيا خلال حرب فوكلاند عام 1982 وأمرت قواتها المسلحة بصد غزو أرجنتيني لمجموعة الجزر المتنازع عليها بجنوب المحيط الأطلسي وتطلق عليها الأرجنتين اسم لاس مالفيناس، وشنت فرنانديز حملة كلامية متصاعدة لإعادة التفاوض على سيادة الجزر.

ومن المنتظر أن تكشف الحكومة البريطانية الخميس تفاصيل عمن سيحضرون الجنازة التي تقام الأسبوع القادم وتبدأ بموكب يجوب لندن وتختتم بقداس في كاتدرائية سانت بول.