أبوظبي - سكاي نيوز عربية

دعت منظمة "هيومان رايتس ووتش"، وهي جماعة حقوقية أميركية، حكومة ميانمار إلى اتخاذ إجراءات حاسمة من شأنها أن تضع حدا للهجمات الدينية ضد المجتمعات المسلمة، ونشرت صورا عبر الأقمار الصناعية تكشف عن دمار أحياء بأكملها في أحداث الشغب الأخيرة بالبلاد.

وقالت المنظمة ،ومقرها نيويورك، في بيان الاثنين، إنه يتعين على الحكومة محاسبة المسؤولين عن أحداث العنف التي وقعت في الفترة ما بين 20-22 من شهر مارس في وسط مدينة ميخيتلا، وأسفرت عن مقتل 40 شخصا، ونزوح 12 ألف شخص من منازلهم.

وكشفت الصور التي بثتها المنظمة الحقوقية المناطق التي أحرقت في ميخيتلا. وذكر تحليل المنظمة أن الدمار لحق بأكثر من 59 فدانا، وتدمير 828 مبنى على الأقل، معظمها منازل.

ودعا البيان الحكومة إلى إنهاء التمييز وتعزيز التسامح الديني لوضع حد للهجمات ضد المسلمين.