أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أصدرت محكمة مختصة بجرائم الحرب في البوسنة الجمعة حكماً بالسجن 45 عاماً على زعيم ميليشيا في الجبل الأسود اشتهر بلقب "باتكو".

وصدر الحكم بسجن باتكو بتهم قتل واغتصاب وتعذيب مدنيين في سراييفو إبان حرب البوسنة، فيما يمثل أطول مدة حبس تصدرها محكمة جرائم الحرب في البوسنة.

وأدين فيسيلين فلاهوفيتش بقتل 31 شخصاً واغتصاب 13 امرأة على الأقل وتعذيب وسرقة عشرات المدنيين في منطقتين من سراييفو احتلهما الصرب عام 1992، وذلك وفقا لما ذكره رئيس هيئة المحكمة زوران بوزيتش.

وقال بوزيتش إن فلاهوفيتش المعروف باسم "وحش جربافيتشا" أتى "بأعمال إجرامية مروعة وقاسية متعددة".

وأعد ممثلو الادعاء لائحة تضم 65 اتهاماً ضد فلاهوفيتش، وهي أطول لائحة اتهام في الجرائم التي ارتكبت خلال حرب البوسنة التي دارت بين عامي 1992 و1995.

وتعد عقوبة السجن 45 عاماً الحد الأقصى للعقوبة على مثل هذه النوعية من الجرائم.

وذكر بوزيتش أن فلاهوفيتش، وهو عضو في ميليشيا كانت متحالفة مع جيش صرب البوسنة، كان كثيراً ما يطلب فدية نقدية أو ذهباً مقابل إطلاق سراح أسراه.

وأضاف "والضحايا الذين لم يتمكنوا من دفع الفدية كانوا يقتادون إلى مكان ما عند تل تريبفيتش حيث يطلق عليهم الرصاص في الرأس".

واعتقل فلاهوفيتش، البالغ من العمر 44 عاماً، في 2010 في إسبانيا وتم تسليمه إلى محكمة جرائم الحرب في البوسنة. وكان قد قضى حكما بالسجن بعد الحرب البوسنية بعد ادانته بالسطو المسلح في الجبل الأسود.