اندلع مساء الأحد حريق كبير في مخيم "فاثي" للمهاجرين في جزيرة ساموس اليونانية، الذي كان يفترض تفكيكه في نهاية الشهر الحالي، وفق ما أفادت وكالة فرانس برس.

وقال رئيس بلدية ساموس، يورغوس ستانتزوس، في تصريح للوكالة، إن المخيم كان قد أُخلي بالكامل، مشيرة إلى أن عددا كبيرا من المهاجرين معهم أطفال تجمّعوا في مرأب قريب من المخيم.

أخبار ذات صلة

اليونان.. حريق جديد في مخيمات اللاجئين
إيطاليا.. مقتل شخصين بحريق بمخيم مهاجرين

ويضم المخيم حاليا 300 شخص، يفترض أن يتم نقلهم الاثنين إلى مركز إيواء جديد خاضع لمراقبة مشددة دشّنه وزير الهجرة اليوناني السبت.

وكان من المقرر أن يتولى الجيش تفكيك مخيم "فاثي" بعد نقل المهاجرين منه، وأن يزيل الحاويات المقامة ضمنه بهدف تسليم قطعة الأرض إلى البلدية.

ويبدو المخيم، الذي يفترض أن ينقل المهاجرون إليه للوهلة الأولى، سجنا منعزلا، رغم أنه يبعد ربع ساعة بالسيارة عن البلدة الرئيسية.

وتزيد مساحته عن 12 ألف متر مربع، ويحده خط مزدوج من الأسلاك الشائكة.