أبوظبي - سكاي نيوز عربية

طالبت جمهورية شمال قبرص التركية، والتي لا تعترف بها سوى العاصمة التركية أنقرة، السبت بمنحها مقعدا دائما في منظمة التعاون الإسلامي ومقرها جدة في السعودية.

وأعلن الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو عقب لقائه رئيس جمهورية شمال قبرص التركية درويش إيروغلو أن المنظمة ترحب بهذا الطلب.

وتحدث أوغلو عن وجود اتصالات مع دولة المقر، السعودية، للنظر في هذا الأمر واتمامه.

وتشغل جمهورية شمال قبرص التركية صفة مراقب في المنظمة التي تضم 57 دولة.

من جهته أعلن إيروغلو أنه آن الأوان للمجتمع الدولي للاعتراف بجمهورية شمال قبرص التركية، وإعادة النظر في قرارات الأمم المتحدة التي تحول دون ذلك.

وتسعى الأمم المتحدة لإعادة توحيد جزيرة قبرص المقسمة منذ اجتياح الجيش التركي للثلث الشمالي للجزيرة عام 1974، ردا على انقلاب نفذه قبارصة يونانيون بهدف إلحاق الجزيرة باليونان.