قال رئيس مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة إن البلاد على وشك أن تمر "بأصعب وقت في تاريخها فيما يتعلق بالصحة العامة".

وأدلى د. روبرت ريدفيلد بتصريحاته خلال بث على الإنترنت لغرفة التجارة الأميركية، الأربعاء.

وقال ريدفيلد إن الطفرات السابقة في أمراض كوفيد-19 كانت مركزة في منطقة واحدة من البلاد أو أخرى، ويمكن نقل العاملين في مجال الرعاية الصحية ومعداتهم من مكان إلى آخر للتعامل معها. لكن الآن، كما يقول، تشهد جميع أنحاء البلاد ارتفاعا في حالات العدوى والأمراض.

وجاء في كلمات ريدفيلد إن "الواقع هو أن ديسمبر ويناير وفبراير ستكون أوقاتا عصيبة. أعتقد بالفعل أنها ستكون أصعب وقت في تاريخ الصحة العامة لهذه الأمة".

أخبار ذات صلة

أميركا تسجل أعلى حصيلة وفيات بفيروس كورونا منذ أبريل
ضحايا كورونا بالولايات المتحدة.. حين تضيق المقبرة الافتراضية

 وسجلت الولايات المتحدة، الأربعاء، وفاة أكثر من 2700 شخص من جراء فيروس كورونا خلال 24 ساعة، في حصيلة يومية هي الأعلى على الإطلاق في منذ بداية أبريل، بحسب بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز.

من جهة أخرى، تخطّى عدد المصابين بفيروس كورونا الذين يتعالجون في المستشفيات في الولايات المتحدة الأربعاء، عتبة المئة ألف مريض، في حصيلة قياسية أخرى، بحسب ما أعلن مرصد "كوفيد تراكينغ بروجكت" المتخصّص بتتبّع الإصابات بالفيروس الفتاك.

وقال المرصد في تغريدة على تويتر "هناك حالياً 100.226 مصاباً بكوفيد يتلقون العلاج في المستشفيات في الولايات المتحدة. إنّها المرة الأولى التي يتخطّى فيها عدد حالات الاستشفاء عتبة المئة ألف".