قال جون ديميرس مساعد وزير العدل الأميركي لشؤون الأمن القومي إن أكثر من ألف باحث صيني غادروا الولايات المتحدة في ظل حملة على سرقات تكنولوجية مزعومة.

وقال وليام إيفانينا مدير المركز الوطني للأمن ومكافحة التجسس في الولايات المتحدة في ذات الإفادة الصحفية إن عملاء صينيين يستهدفون بالفعل أفرادا من الإدارة الأميركية المقبلة التي سيقودها الرئيس المنتخب جو بايدن إضافة "لمقربين" من فريق بايدن.

أخبار ذات صلة

بكين تطلق "قاتل حاملات الطائرات" وتحذر الولايات المتحدة
طلاب صينيون "تحت المجهر".. وترامب يدرس "قرارا انتقاميا"