صوت مغني الراب كاني ويست لنفسه في انتخابات الرئاسة الأميركية بعد حملة لا تملك فرصة تذكر للمنافسة اتسمت ببيانات عشوائية وتكهنات بأنه قد يسحب أصوات بعض الناخبين السود من المرشح الديمقراطي جو بايدن.

وبدا أن المغني ومصمم الأزياء بصدد الإقرار بأن مسعاه في سباق 2020 انتهى. لكنه أشار إلى أن الأمر له ينته بعد إذ نشر صورة لنفسه أمام خريطة انتخابية قائلا "كاني 2024".

وفي وقت سابق كتب كاني ويست على تويتر "أصوت لأول مرة في حياتي لرئيس للولايات المتحدة، لشخص أثق به فعلا..أنا".

وزار ويست، البالغ من العمر 43 عاما، مراكز تصويت في بضع ولايات لكنه لم يزر أيا من الولايات الحاسمة مثل فلوريدا وبنسلفانيا وميشيغان.

 وقضى الأسابيع الماضية في توجيه أنصاره لكيفية التصويت له كمرشح اسمه غير مدون في البطاقات الانتخابية.

أخبار ذات صلة

كاني ويست في تجمع انتخابي: مليون دولار لكل طفل
"المعركة" بدأت.. كاني ويست يسحب دعمه لترامب ويتعهد بـ"الفوز"

 وعلى ما يبدو لم تدعم كيم كارداشيان، زوجة ويست، حملته الانتخابية كما لم تبد أي دعم علني له.

وأعادت كارديشيان نشر تغريدة تحمل رسالة بالخطوط الساخنة الخاصة بالناخبين من المرشحة الديمقراطية لمنصب نائب الرئيس كامالا هاريس.