أعلن الرئيس الصربي مراجعة أعداد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في بلاده، عقب تصريحات لكبير علماء الأوبئة يشكك فيها في الإحصاءات الرسمية لأعداد الوفيات الناجمة عن كوفيد-19.

قال الرئيس ألكسندر فوتشيتش، الخميس، إن "صربيا ستجري مراجعة شاملة لكل حالة وفاة ولكل شخص". وأصر فوتشيتش على أن السلطات لم تخف أعداد الوفيات الناجمة عن وباء كورونا.

وجاءت هذه التصريحات بعد إعلان عالم الأوبئة بريدراج كون، أن عدد الوفيات في بلغراد حتى يونيو بلغ ثلاثة أضعاف العدد المسجل رسميا. بيد أنه لم يتضح بعد الجهة المسؤولة عن هذا التناقض.

أخبار ذات صلة

شركتان صينيتان تختبران لقاحات كورونا في مزيد من الدول
قائمة مقترحة.. أوروبا تدرس فتح أبوابها لرعايا هذه الدول

ونفت السلطات الصربية الاتهامات بخروج الوباء عن نطاق السيطرة قبل الانتخابات البرلمانية في 21 يونيو والتلاعب في أعداد المصابين في ذلك الوقت.

وحضر عشرات آلاف الأشخاص مباراة لكرة قدم في أوائل الصيف، عقب تخفيف تدابير مكافحة الفيروسات تقريبا.

وأعيد فرض قيود على مكافحة الفيروس في يوليو، بعد أيام من الاحتجاجات العنيفة على طريقة تعامل الحكومة مع الأزمة.

وحقق حزب فوتشيتش فوزا ساحقا في الاقتراع الذي قاطعته العديد من أحزاب المعارضة الذين أصروا على أن التصويت غير عادل.