قال المرشح الديمقراطي للرئاسة الأميركية جو بايدن، الأربعاء، إن الشعب الأميركي "لن يقف مكتوف الأيدي"، إذا خسر الرئيس دونالد ترامب الانتخابات في 3 نوفمبر المقبل، ثم رفض التنحي.

وفي مناظرة مع بايدن مساء الثلاثاء، لم يلتزم ترامب بالقول بشكل واضح إنه سيقبل نتيجة الانتخابات، مؤكدا مخاوفه من أن زيادة بطاقات الاقتراع عبر البريد بسبب جائحة فيروس كورونا، سيؤدي إلى تزوير واسع النطاق في التصويت.

وحث بايدن الأميركيين على التصويت لصالحه بأعداد كبيرة، للقضاء على ما اعتبره أي احتمال لبقاء ترامب في البيت الأبيض، إذا خسر الانتخابات.

وأضاف بايدن خلال تجمع انتخابي بولاية أوهايو "الرئيس سيتنحى. الشعب الأميركي لن يدعم ذلك (رفض التنحي). لن تؤيد أي وكالة حدوثه"، وفق ما نقلت "رويترز".

أخبار ذات صلة

بايدن يستعين بـ"كلمات عربية" في المناظرة مع ترامب
مناظرة ترامب وبايدن.. "اشتباك" من الدقيقة الأولى

وسُئل ترامب، الذي فاز بفترة رئاسية مدتها 4 سنوات في 2016، في المناظرة التي جرت في كليفلاند عما إذا كان سيقبل نتيجة انتخابات  2020، فأجاب "إذا رأيت عشرات الآلاف من أوراق الاقتراع يتم التلاعب بها، فلا يمكنني قبول ذلك.. ستكون هذه عملية تزوير لم تروها من قبل".

وندد بايدن اليوم بجماعة يمينية ذكرها ترامب في المناظرة، قائلا "رسالتي إلى مجموعة براود بويز وكل جماعة أخرى متعصبة للعرق الأبيض هي: توقفوا وكفوا (عما تفعلون)".

وأضاف بايدن: "الشعب الأميركي سيقرر من هو الرئيس المقبل. انتهى الأمر"، على حد تعبيره.