وكالات - أبوظبي

قال وزير الخارجية النمساوي ألكسندر شالنبيرغ، الجمعة، إن على الاتحاد الأوروبي أن يعيد تقييم علاقاته مع تركيا في ضوء سلسلة الأحداث الأخيرة.

وذكر شالنبيرغ في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الأميركي الزائر مايك بومبيو "يجب أن أقول إن النمسا تشعر بقلق بالغ بشأن الوضع الخطير الذي نعتقد أنه قد يتصاعد".

وأضاف "الإجراءات التي تتخذها دول معينة في شرق البحر المتوسط... يجب أن تدفع الاتحاد الأوروبي إلى إعادة تقييم علاقاته مع تركيا".

وتصاعدت التوترات هذا الأسبوع بعد أن أرسلت تركيا سفينة مسح إلى المنطقة، تحت حراسة سفن حربية، لرسم خريطة بتفاصيل منطقة بحرية للتنقيب المحتمل عن النفط والغاز.

كما وقع، قبل يومين، اصطدام خفيف بين سفينة حربية يونانية وأخرى تركية خلال مواجهة في شرق البحر المتوسط.

أخبار ذات صلة

مصدر عسكري يكشف تفاصيل "الحادث البحري" بين تركيا واليونان
أردوغان يتحدث عن "هجوم غامض" شرقي المتوسط.. ويتوعد بثمن باهظ

وتدعي كل من تركيا واليونان خضوع المنطقة لولايتها. ومن المقرر أن يناقش وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي هذه القضية خلال اجتماع لهم، الجمعة.

وتتشارك اليونان وتركيا في عضوية حلف شمال الأطلسي، لكن علاقاتهما مشحونة بالتوترات منذ فترة طويلة.

وتتراوح الخلافات بينهما من حدود الجرف القاري البحري والمجال الجوي إلى جزيرة قبرص المقسمة على أساس عرقي.

وفي عام 1996 كانت الدولتان على وشك الدخول في حرب بسبب التنازع على ملكية جزر صغيرة غير مأهولة في بحر إيجة.