وكالات - أبوظبي

طلبت الحكومة البريطانية المساعدة في منع المهاجرين القادمين من فرنسا على متن قوارب صغيرة من الوصول إلى التراب البريطاني، بعد زيادة عدد "قوارب الموت" التي تحمل المهاجرين غير الشرعيين.

وطلبت وزارة الداخلية البريطانية من وزارة الدفاع دعم عمليات قوات حرس الحدود البريطانية في مضيق دوفر، شرقي بريطانيا، مشيرة إلى أنها تعمل بجد لتحديد سبل تقديم المساعدة بصورة أكثر فعالية.

وبحسب أسوسيتد برس، ارتفعت وتيرة الهجرة غير الشرعية إلى بريطانيا خلال الأسابيع الأخيرة، حيث وصل الخميس 235 شخصًا، أو تم نقلهم إلى الشاطئ من قوارب في القناة الإنجليزية، وهو رقم قياسي ليوم واحد.

أخبار ذات صلة

اتفاق استخباراتي بين فرنسا وبريطانيا لمواجهة "مهربي البشر"

وأكد خفر السواحل البريطاني أنه استجاب لعدد من الحوادث في القناة السبت.

من جهتها، أعلنت وزارة الداخلية إمكانية استدعاء البحرية الملكية لمنع وصول القوارب إلى مياه المملكة المتحدة، على الرغم من تصريح كبار المسؤولين والسياسيين بأن ذلك قد يكون غير عملي ويحتمل أن يكون خطيرًا.

أخبار ذات صلة

بريطانيا.. البرلمان يوافق على اعتماد "نظام النقاط" للهجرة

وقال جاك سترو، الذي شغل منصب وزير الداخلية في حكومة حزب العمال السابقة، "لن يتطلب الأمر سوى انقلاب إحدى هذه الزوارق وغرق جميع ركابها.. لتحدث جلبة، بما في ذلك حزب المحافظين، وتغيير مسار السياسة الحالية".

وأشار سترو في مقابلة مع وسائل إعلام بريطانية إلى أن التعاون مع فرنسا هو الطريقة الوحيدة لتقليل عدد الأشخاص الذين يقومون بالرحلة المحفوفة بالمخاطر عبر أحد أكثر ممرات الشحن ازدحامًا في العالم.