سكاي نيوز عربية- بيروت

قال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، السبت، إنه بلاده ستشارك في المؤتمر الذي دعا إليه الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، يوم الأحد، لأجل دعم لبنان بعد الانفجار الهائل الذي وقع في مرفأ بيروت.

وأعرب جونسون عن دعمه للبنان، خلال اتصاله هاتفيا بالرئيس اللبناني ميشال عون، حيث قدّم التعازي في ضحايا الانفجار، قائلا إن بريطانيا حزينة لما حصل في بيروت، وهي مستعدة للتعاون من أجل دعم الشعب اللبناني.

وشدد على أن الشعب البريطاني متضامن مع الشعب اللبناني "الذي سبق له أن عانى من تدفق النازحين السوريين الى أراضيه، ونأمل في أن يتمكن لبنان من النهوض اقتصاديا على كافة الأصعدة".

وأكد المسؤول البريطاني أن بلاده "سوف تعمل ما في وسعها بالاشتراك مع الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا وألمانيا لتقديم ما يحتاجه لبنان حاليا، سواء بالنسبة إلى إعادة إعمار المرفأ أو غيره من المنشآت، مع إدراك الصعوبات المحيطة بتقديم مثل هذه المساعدات في ظل تفشي وباء كورونا".

من جانبه، شكر عون جونسون، مشيرا إلى الأزمات التي يواجهها لبنان، بدءا بالأزمة الاقتصادية ووباء كورونا ثم الانفجار في المرفأ.

أخبار ذات صلة

لبنان.. حزب الكتائب يعلن استقالة نوابه من البرلمان
وفاة زوجة سفير هولندا متأثرة بإصابتها في انفجار بيروت
باريس تستضيف مؤتمر المانحين لدعم لبنان
لبنان: 60 شخصا في عداد المفقودين بعد انفجار بيروت

وعبّر الرئيس اللبناني عن أمله في أن يساعد مؤتمر الدعم الذي سينعقد في باريس في تمكين لبنان من تجاوز محنته، مشيرا إلى الحاجة الملحة لإعادة الإعمار، لا سيما في مرفأ بيروت والأحياء المدمرة في العاصمة.

وكان مكتب جونسون قد قال في بيان "شكر الرئيس عون المملكة المتحدة على الدعم الذي قدمته إلى الآن بما في ذلك تقديم خمسة ملايين جنيه إسترليني (6.5 مليون دولار) في شكل تمويل طارئ وإرسال سفينة البحرية الملكية إنتربرايز".

وأضاف البيان: "اتفقا على العمل مع الشركاء الدوليين لضمان تعافي البلاد وتعميرها على المدى البعيد فيما يواجه لبنان أزمة مالية وفيروس كورونا وآثار هذا الانفجار المأساوي".