وكالات - أبوظبي

يعتزم الرئيس دونالد ترامب لقاء رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في البيت الأبيض في 20 أغسطس، حسبما أعلنت الرئاسة الأميركية الجمعة، في إشارة إلى تحسن في العلاقات بين بغداد وواشنطن بعد أشهر من التوتر.

وقال البيت الأبيض في بيان إن "هذه الزيارة التي ستجري في 20 أغسطس تأتي في مرحلة حاسمة للولايات المتحدة والعراق بينما نواصل التعاون من أجل دحر تنظيم داعش بشكل دائم ومواجهة التحديات الناجمة عن انتشار وباء فيروس كورونا المستجد".

وأضاف البيان أن "الولايات المتحدة والعراق باعتبارهما شريكين مقربين، يتطلعان إلى توسيع العلاقات بينهما"، موضحا أنهما سيناقشان التعاون في مجالات الأمن والطاقة والصحة، حسبما نقلت "فرانس برس".

أخبار ذات صلة

الرئيس العراقي يرحب بمقترح إجراء انتخابات مبكرة
الكاظمي يستقبل فتى حادثة التعذيب.. ويتكفل بدراسته

 وتصاعد التوتر بين البلدين بعد غارة أميركية على بغداد في يناير الماضي أدت الى مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني والقيادي في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، ما دفع النواب العراقيين إلى طلب مغادرة نحو 5800 جندي أميركي من البلاد.

وهدأ التوتر بشكل ملحوظ مع واشنطن منذ تولي الكاظمي رئاسة الحكومة في مايو الماضي، وبدأت واشنطن وبغداد في يونيو "حوارا استراتيجيا" للبتّ في مستقبل الجنود الأميركيين المنتشرين في العراق.