جو ثابت - واشنطن - سكاي نيوز عربية

أكدت وزارة الدفاع الأميركية لــ"سكاي نيوز عربية"، أنها تقوم حاليا بتطبيق توجيهات البيت الأبيض حيال بدء سحب نحو نصف القوات الأميركية من أفغانستان قبل شهر نوڤمبر المقبل.

وقال المتحدث باسم البنتاغون مايجور روبرت لودفيك لـ"سكاي نيوز عربية"، إن وزارة الدفاع الأميركية تنفّذ حاليا توجيهات الرئيس دونالد ترامب حيال سحب نحو 4000 عنصر من أصل 8500 جندي أميركي من أفغانستان قبل نوفمبر المقبل.

أخبار ذات صلة

الجنائية الدولية تصف عقوبات ترامب بـ"التهديد والإكراه"

وأضاف لودفيك إن البنتاغون ينسّق مراحل الانسحاب الأميركي المتوقعة مع الكونغرس والدول الحليفة الأعضاء في حلف شمال الأطلسي - ناتو.

واعتبر  مايجور لودفيك أن القوات الأميركية في أفغانستان ترغب في تحقيق تقدم على مستوى خفض العنف وتحقيق المصالحة الوطنية.

وأفاد مصدر في وزارة الدفاع الأميركية بأن واشنطن تعوّل على تقدم ستحققه اجتماعات هيئة "لويا جيرغا" الإستشارية القبلية في أفغانستان والتي ستختم أعمالها بعد غد الأحد.

أخبار ذات صلة

واشنطن تكيل المديح لـ"العدو السابق".. يحترم التزاماته

ولم يستبعد المصدر أن يبتّ الرئيس الأفغاني أشرف غني ورئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية عبدالله عبدالله بعملية إطلاق 400 سجين من حركة "طالبان" في الأيام المقبلة، الأمر الذي سيمهد الطريق - ووفقا للمصدر - لوضع خطة انسحاب عملية تقضي بخروج القوات الأميركية كاملة من أفغانستان قبل نهاية مايو من السنة المقبلة.

وكان وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو قد أصدر مساء الخميس بيانا دعا فيه الأطراف كافة في أفغانستان إلى تسريع إطلاق ما تبقى من سجناء "طالبان"، واصفا المسألة بأنها العقبة الأخيرة أمام تحقيق وقف كامل للعنف وانطلاق مصالحة وطنية واسعة في البلاد.

من جهتها، أكد طالبان أنها ستنخرط في محادثات مباشرة مع الرئيس غني في حال تمّ إطلاق سجنائها في الأيام الثلاثة المقبلة.