وكالات - أبوظبي

أعلن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الأربعاء، أن بلاده ستمنح مكافأة بقيمة 10 ملايين دولار لمن يساهم في توقيف أي شخص مرتبط بدولة، يتدخل في انتخابات الرئاسة الأميركية التي ستجرى في نوفمبر.

وقال بومبيو إن الولايات المتحدة "تقدم مكافأة تصل إلى 10 ملايين دولار مقابل معلومات تسمح بالتعرف أو تحديد مكان أي شخص يتدخل في الانتخابات الأميركية بناء على توجيهات حكومة أجنبية أو تحت قيادتها".

وشدد على أن بلاده تحث أي شخص بحوزته معلومات بشأن تدخلات خارجية في الانتخابات الأميركية "من خلال أنشطة سيبرانية غير قانونية"، على أن يتواصل مع الحكومة أو أقرب سفارة أميركية، وفق ما ورد في بيان لوزارة الخارجية نقلته "فرانس برس".

وتدير وزارة الخارجية برنامج المكافآت المالية التي تُمنَح مقابل توقيف مطلوبين للقضاء الأميركي. ومنذ إنشائه عام 1984، قدم البرنامج مكافآت بقيمة نحو 150 مليون دولار إلى مئات الأشخاص حول العالم، وفق البيان.

أخبار ذات صلة

بعد تكهنات.. حسم جدل موعد انتخابات الرئاسة الأميركية

وعبر نواب ديمقراطيون في الكونغرس الشهر الماضي عن "قلقهم" العميق من حملة "تضليل خارجية"، تستهدف وفقا لهم التأثير في الانتخابات الرئاسية المقررة في 3 نوفمبر.

واتهمت أجهزة الاستخبارات الأميركية روسيا بالتدخل في الانتخابات الرئاسية عام 2016، خاصة عبر الاستعانة بقراصنة إلكترونيين وتنظيم حملات مكثفة على مواقع التواصل الاجتماعي تهدف لخدمة دونالد ترامب والإضرار بغريمته الديموقراطية هيلاري كلينتون، وهم ما تنفيه موسكو بشدة.

وتحدث مسؤولون في الاستخبارات في فبراير عن تدخلات روسية جديدة في الحملة الرئاسية لانتخابات 2020، وذلك خلال جلسة استماع كان يفترض أن تبقى تفاصيلها سرية، لكنها سربت إلى الإعلام.