ترجمات - أبوظبي

قال مرصد الزلازل الأردني، الثلاثاء، إن انفجار بيروت يساوي زلازلا بقوة 4.5 درجات على مقياس ريختر، فيما قال سكان قبرص إنهم شعروا بالهزة الارتدادية.

ونقلت وسائل إعلام أردنية عن رئيس المرصد محمود القريوتي  قوله إن محطات رصد الزلزال الأردنية سجلت الانفجار الساعة 06:08 مساء، وان الانفجار يعادل زلزال بقوة 4.5 درجة على مقياس ريختر .

ووصف الطاقة المتحررة من التفجير بانها "قوية جدا".

وفي نيقوسيا، نقل موقع "قبرص مايل" عن امرأة قولها "اعتقدت أن شخصا ما كان يحاول الدخول إلى منزلي. هرعت إلى الطابق السفلي لأرى ما حدث".

وقال رجل في منطقة إنغومي إن باب منزله تحرك من قوة الهزة.

كما ذكر شخص آخر يدعى جان، وهو قبرصي تركي يبلغ من العمر 32 عاما ويعيش في فاماغوستا، أنه شعر أيضا بالاهتزاز وهو يتجه إلى سيارته لزيارة صديق.

وأضاف "سمعت هزة قوية.. كان الجميع مذعورا ومرتبكا".

وكتب رجل ، يعيش في كوكا، على صفحته في تويتر "اعتقدت أنها ضربة رعد عينفة".

انفجار ضخم يهز مرفأ بيروت

أخبار ذات صلة

من إليسا ونانسي ونجوى.. تغريدات حزينة على ما أصاب بيروت
انفجار بيروت.. اجتماع للمجلس الأعلى للدفاع وإعلان الحداد

هذا وعبر الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس عن تعازيه للبنان، وقال عبر حسابه في تويتر "ندعو ونصلي من أجل الشفاء العاجل للمصابين".

وأضاف "نحن على استعداد لتقديم أي مساعدة تعتبر ضرورية".

وشهدت بيروت مساء اليوم انفجارا ضخما في أحد مخازن المفرقعات، حيث أظهرت مقاطع الفيديو نشرها لبنانيون على وسائل التواصل الاجتماعي، لحظة الانفجار المرعب، وتصاعد سحابة دائرية بيضاء وأعمدة الدخان من مكان الموقع، مما أدى إلى إثارة حالة من الذعر مع اهتزاز الأرض في المناطق المحيطة به.

وخلف الانفجار عشرات الجرحى، فيما قالت مراسلتنا إن المعلومات متضاربة بشأن الحادث، لكن بعض التقديرات تشير إلى أن الواقعة ناجمة عن انفجار مفرقعات.