قال مسؤولون أفغان، الاثنين، إن 20 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم في الهجوم الذي تبناه تنظيم "داعش" الإرهابي على سجن في أفغانستان، حسبما ذكرت "فرانس برس".

وقتل الأشخاص في هجوم شنته جماعة تابعة لداعش على سجن بولاية نانغارهار شرقي أفغانستان، واستمر حتى الاثنين، حسبما ذكر مسؤول محلي.

وقال ظاهر عادل، المتحدث باسم إدارة الصحة في الولاية، إن 42 شخصا آخرين أصيبوا في الاشتباك الذي بدأ مساء الاحد، مضيفا أنه من المتوقع ارتفاع حصيلة القتلى، وفق ما نقلت "الأسوشيتد برس".

وبدأ الهجوم بتفجير سيارة ملغومة عند بوابة مدخل السجن في جلال آباد، عاصمة نانغارهار، ثم فتح عدد من المهاجمين النار على قوات الأمن الأفغانية، ولم يتضح عدد المهاجمين الذين شاركوا في القتال.

أخبار ذات صلة

قبل ساعات من "الهدنة".. مقتل 17 شخصا بانفجار في أفغانستان
البنتاغون يكشف "أسرار طالبان" في شبه القارة الهندية

وأفاد مسؤول إقليمي، تحدث شريطة عدم الكشف عن اسمه، إن عددا من السجناء فروا خلال الهجوم، مشيرا إلى أن السجن يضم 1500 نزيل، ويُعتقد أن عدة مئات منهم ينتمون لداعش.

وأعلنت جماعة تابعة لتنظيم "داعش" في أفغانستان، تُعرف باسم "تنظيم داعش – ولاية خراسان"، مسؤوليتها عن الهجوم.

ويأتي الهجوم بعد يوم على إعلان المخابرات الأفغانية مقتل قيادي بارز في تنظيم "داعش" على يد القوات الخاصة الأفغانية بالقرب من جلال آباد.