وكالات - أبوظبي

ردت الخارجية الإسبانية على إعلان أنقرة وقف التنقيب عن النفط شرقي البحر الأبيض المتوسط لشهر على الأقل بالقول: "إنها ترغب في تحويل تلك الأقوال إلى أفعال".

وعقّبت وزيرة الخارجية الإسبانية، آرانتشا غونثاليث لايا، على تصريحات نظيرها التركي جاويش أوغلو التي أبدى فيها استعداد أنقرة لوقف التنقيب في المنطقة، قائلة: "ينبغي تحويل ذلك إلى فعل. ليس كافيا أن تقول إنك تريد الحديث"، حسبما نقلت "رويترز".

وجاء تصريحات الوزيرة الإسبانية خلال مؤتمر صحفي في ختام زيارة لها للعاصمة اليونانية أثينا، أعقبت محادثات أجرتها في أنقرة مع المسؤولين الأتراك.

أخبار ذات صلة

تركيا توقف التنقيب في شرق المتوسط ترقبا لمحادثات اليونان
"قرصنة في المتوسط".. كيف حول أردوغان تركيا إلى دولة عدائية؟

وخلال المؤتمر، عبّرت آرانتشا غونثاليث عن أملها في إجراء حوار حقيقي مع تركيا بشأن التنقيب عن النفط شرقي المتوسط قائلة: "آمل أن تتحول هذه الرسالة إلى واقع ملموس".

وكان المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالين، قد أفاد في وقت سابق الثلاثاء، بأن بلاده قد توقف عمليات استكشاف الطاقة شرق المتوسط لبعض الوقت، انتظارا لمحادثات مع اليونان.

وأشار المسؤول التركي إلى أن تركيا تواصل محادثاتها مع اليونان، وأن أنقرة مستعدة للمحادثات مع أثينا في كل ملف ودون شروط مسبقة، لكن يجب إجراء المحادثات القبرصية بشكل متزامن ومتوازي مع تلك المحادثات.

جدير بالذكر أن أنقرة أعلنت عزمها بدء التنقيب عن النفط والغاز شرقي المتوسط، في مناطق تزعم أنها ضمن جرفها القاري، بينما تقول اليونان إنها تقع في مياهها الإقليمية.