وكالات - أبوظبي

اعتقلت السلطات الألمانية، الثلاثاء، امرأة بتهمة السفر إلى سوريا مع أطفالها الأربعة الصغار، للانضمام إلى تنظيم "داعش"، بمساعدة شقيق زوجها.

وحدد مكتب المدعي الاتحادي المتهمين بالاسمين "فادية س" و"ربيع و"، تماشيا مع قواعد الخصوصية الألمانية.

وقال إن كليهما يحمل الجنسيتين الألمانية واللبنانية، وتم القبض عليهما في إيسن وهلدسهايم على التوالي، حسبما ذكرت "الأسوشيتد برس".

ووجهت لـ"فادية س" تهمة ارتكاب جرائم من بينها الانتماء إلى "داعش"، والانتهاك الجسيم لواجبات الأمومة، بينما وجهت لـ"ربيع و" تهمة دعم "داعش" وانتهاك قوانين التصدير الألمانية.

أخبار ذات صلة

تونس تقبض على داعشي.. تلقى دروسا في المتفجرات والاغتيالات
العراق يطلق عملية عسكرية لملاحقة "خلايا داعش" في ديالى
"قنبلة موقوتة" داخل سجون أوروبا.. وتحذير من الخطر القادم
عبر بوابة ليبيا.. تركيا "ترسل التطرف" إلى أوروبا

وأفاد المدعون بان "فادية س"، سافرت إلى سوريا في 2015 للانضمام إلى زوجها، الذي غادر ألمانيا سابقا للانضمام إلى "داعش"، وأخذت أطفالها، الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و 8 سنوات.

وذكر المدعون أنه مع تقلص الأراضي التي يسيطر عليها "داعش"، هربت "فادية س" وأطفالها في ذلك الوقت إلى تركيا في أوائل عام 2018 ثم عادوا إلى ألمانيا.

أما "ربيع و" فهو متهم بإعطاء شقيقه مجموعة متنوعة من الدعم المالي واللوجستي، ومساعدة "فادية س" في السفر إلى سوريا للانضمام إليه.