وكالات - أبوظبي

أعدمت طهران إيرانيا مدانا بالتجسس لصالح الولايات المتحدة، بعد بيعه معلومات حول البرنامج الصاروخي الإيراني، كما ستعدم إيرانيا آخرا، وفر معلومات حول تحركات الجنرال قاسم سليماني، الذي قتل مطلع العام.

ونقل موقع ميزان الإلكتروني الرسمي عن المتحدث باسم السلطة القضائية، غلام حسين اسماعيلي، الثلاثاء، قوله إن رضا عسكري، الذي كان موظفا في دائرة الفضاء الجوي في وزارة الدفاع الإيرانية حتى تقاعده قبل 4 أعوام، أعدم الأسبوع الماضي.

وأضاف المتحدث أن عسكري "عمل في الوزارة لسنوات" وتقاعد في مارس 2016. وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

وتابع قائلا "تلقى العسكري مبالغ مالية كبيرة من وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية بعد تقاعده مع بيعه لها معلومات كان يملكها حول صواريخنا"، مضيفا "جرى التعرف عليه، وثم محاكمته والحكم عليه بالإعدام".

أخبار ذات صلة

إيران تتحدث عن "خطأ في الرادار" تسبب بإسقاط الأوكرانية
في حادث جديد.. انفجار يهز مبنى في طهران

جاسوس تحركات سليماني

ويفترض أيضا تنفيذ الإعدام بحق محمود موسوي مجد، وهو إيراني آخر أدين بالتجسس في يونيو، كما أوضح اسماعيلي.

ويتهم مجد بتوفير معلومات للولايات المتحدة وإسرائيل حول تحركات الجنرال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، الذي قتل بضربة أميركية في بغداد في يناير.

وردا على قتل سليماني، شنت إيران هجمات صاروخية على مواقع عسكرية تؤوي أميركيين في العراق، ما أسفر عن أضرار مادية، وفق واشنطن.

وفي فبراير، أعلنت إيران عن الحكم بالاعدام على الإيراني أمير رحيم بور، المتهم أيضا "بمحاولة توفير معلومات لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية حول البرنامج النووي" الإيراني.

وأعلنت إيران في يوليو 2019 توقيف 17 إيرانيا في إطار عملية تفكيك "شبكة تجسس" لصالح وكالة الاستخبارات الأميركية، معظمهم حكم عليه بالإعدام.