وكالات - أبوظبي

أعلنت رئيسة بوليفيا أمس الخميس عن إصابتها بفيروس كورونا الجديد، وذلك بعد أيام قليلة على إعلان رئيس البرازيل إصابته بالفيروس نفسه، وفي اليوم نفسه، سجلت الولايات المتحدة "رقما قياسيا" في معدل الإصابات اليومية.

فقد أعلنت رئيسة بوليفيا، جانين آنييز، الخميس، أنه ثبتت إصابتها بفيروس كورونا "كوفيد-19"، وقالت في تغريدة على حسابها في موقع تويتر، إنها في حالة "جيدة" وتواصل العمل وهي في العزل. وأضافت "معا سنتجاوز ذلك".

وجاء التأكيد بعد أسبوع من إعلان وزيرة الصحة، ماريا إيدي روكا، إصابتها بفيروس كورونا.

ويأتي هذا أيضا بعد أيام من إصابة الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو بالفيروس، المسبب لوباء كوفيد-19، لكن صحته جيدة، حيث أعلن المكتب الصحفي للرئيس البرازيلي، الخميس، إن بولسونارو في حالة صحية جيدة بعد اكتشاف إصابته بفيروس كورونا.

وأفاد بيان صادر عن المكتب الصحفي لبولسونارو "الرئيس الذي ثبتت إصابته بمرض كوفيد-19بحالة طيبة ولا يعاني من مضاعفات.. هو بصحة جيدة ويخضع للمتابعة بشكل منتظم من قبل الفريق الطبي بالرئاسة".

يشار إلى أن من أبرز السياسيين في العالم الذي أصيبوا بكوفيد-19، رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، وولي العهد البريطاني الأمير تشارلز، وأمير موناكو ألبير الثاني، و كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي حول ملف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ميشال بارنييه، والرئيس الفنلندي السابق الحائز على جائزة نوبل للسلام، مارتي أهتيساري، وغيرهم.

أخبار ذات صلة

بحصيلة يومية قياسية.. كورونا يضرب الولايات المتحدة بقوة
البرازيل تسجل "رقما كبيرا" بإصابات كورونا.. وكشف حالة الرئيس

 أرقام أميركية قياسية

في الأثناء، سجلت الولايات المتحدة، مساء الخميس، أكثر من 65,500 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، في حصيلة يومية قياسية، بحسب بيانات نشرها مرصد جامعة جونز هوبكنز لتتبع فيروس كورونا الجديد.

وأظهرت بيانات جونز هوبكنز، أنه حتى فجر الجمعة، بلغ إجمالي عدد المصابين بمرض كوفيد-19 في الولايات المتحدة، الأكثر تضررا بالوباء عالميا، ارتفع إلى أكثر من 3.1 مليون شخص توفي منهم 133,195 شخصاً، بينهم ألف شخص توفوا خلال الساعات الأربع والعشرين الفائتة.

غير أنّ هذه الأرقام، وعلى الرّغم من ضخامتها، تبقى في نظر خبراء الأوبئة دون الأعداد الحقيقية، والسبب في ذلك هو الصعوبات التي كانت تعترض عمليات الخضوع للفحوصات المخبرية خلال شهري مارس وأبريل، وفقا لفرانس برس.

ودفع التزايد الكبير في أعداد المصابين في بعض الولايات بحكوماتها إلى تعليق عملية رفع تدابير الإغلاق، وصولاً في بعضها إلى إعادة فرض بعض من التدابير التي كانت رفعت في السابق ولا سيما إعادة إغلاق الحانات.

أخبار ذات صلة

الصحة العالمية تراجع "استجابتها لكورونا".. وتصدر تحذيرا
بعد الـ12 مليون إصابة.. ماذا نعرف عن كورونا اليوم؟

 .. المكسيك والبرازيل أيضا

وفي الجارة الجنوبية، المكسيك، أظهرت بيانات وزارة الصحة المكسيكية اليوم أن البلاد سجلت الخميس أعلى عدد من حالات الإصابة اليومية بفيروس كورونا بعدما رصدت 7280 حالة، ليصل إجمالي حالات الإصابة إلى 282,283.

كما سجلت أيضا 730 وفاة ليصل العدد الإجمالي للمتوفين إلى 33526 وفاة.

وفي القارة اللاتينية، ذكرت وزارة الصحة البرازيلية الخميس أنها سجلت 42,619 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الساعات الأربع والعشرين الماضية، بالإضافة إلى 1220 وفاة.

ووفقا لبيانات الوزارة بلغ إجمالي عدد المصابين بالفيروس في البرازيل أكثر من 1.7 مليون شخص منذ ظهور الوباء بينما وصل عدد الوفيات إلى 69184 شخصا.

أما في أوروبا، فقد أعلنت فرنسا الخميس عن ارتفاع عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا بواقع 14 حالة ليصل الإجمالي إلى 29,979 حالة وفاة.

وأضافت وزارة الصحة الفرنسية أن عدد الخاضعين للعلاج في وحدات العناية المركزة انخفض اليوم الخميس إلى 512 مقابل 529 أمس الأربعاء.

يشار إلى أن العدد المسجل في فرنسا هو سادس أكبر عدد وفيات بالمرض على مستوى العالم.

الصين.. 4 اصابات جديدة

وفي بكين، قالت السلطات الصحية، اليوم الجمعة، إن الصين أبلغت عن 4 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا في البر الرئيسي، انخفاضا عن تسع حالات في اليوم السابق.

ووفقا لبيان صادر عن لجنة الصحة الوطنية، فإن جميع الإصابات الأربع الجديدة هي لأشخاص قادمين من الخارج.

كما أبلغت الصين عن 3 مرضى جدد بدون أعراض مقارنة مع ست حالات من هذا القبيل في اليوم السابق.