سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الخميس، إن انتهاء حظر بيع الأسلحة إلى إيران سيكون "أمرا خطيرا ومأساويا" على المنطقة، وسيخلق حالة من عدم استقرار في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

وأضاف بومبيو أن مواصلة إيران العمل على برنامجها الصاروخي يحتم على العالم أن يكون متحدا من أجل تمديد حظر بيع الأسلحة لإيران، الذي ينتهي بعد بضعة أشهر من الآن، وتحديدا في منتصف أكتوبر المقبل.

وأكد وزير الخارجية الأميركي أن إيران تواصل العمل على برنامجها الصاروخي، في انتهاك واضح لقرار مجلس الأمن رقم 2231.

أخبار ذات صلة

الجبير: تقرير الأمم المتحدة أبرز الصورة المظلمة لنظام إيران

وقال: "لقد عملنا مع شركاء في دول الخليج للمساعدة في توفير الأمن في مواجهة القدرة المتزايدة للإيرانيين على إطلاق الصواريخ في جميع أنحاء المنطقة".

وأوضح أن العالم يدرك أن البرنامج الفضائي لإيران مرتبط بعمق برغبتهم في امتلاك صواريخ أطول مدى، تمكنهم من استخدام العالم كرهينة.

وينص قرار مجلس الأمن الدولي الصادر في العام 2015 على ضرورة عدم سعي إيران أبدا، مهما كانت الظروف، إلى الحصول على أي أسلحة نووية، و تطوريرها أو حيازتها.