سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قال عمدة مدينة نيويورك الأميركية، بيل دي بلاسيو، إن حوالي 50 ألف شخص آخرين سيعودون إلى العمل مع دخول المدينة المرحلة 3 من تخفيف القيود وإجراءات الإغلاق التي فرضت لكبح تفشي فيروس كورونا المستجد.

وبدءا من يوم الاثنين، ستعود صالونات التجميل التي تشمل محلات الوشم وتقليم الأظافر والدباغة الداخلية والرياضات مثل كرة السلة والكرة الطائرة وكرة اليد إلى فتح أبوابها من جديد.

ولفت عمدة المدينة إلى أنه سيتم تعليق تناول الطعام في الأماكن المغلقة لفترة طويلة من الوقت نظرًا لارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا، والتي تم تتبعها إلى الحانات والمطاعم في مواقع أخرى في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأميركية.

إلا أن تناول الطعام في الهواء الطلق سيبقى متاحا للجمهور بعد تحقيقه نجاحا كبيرا، مع وجود 7000  مطعم في المدينة تعمل بمقاعد خارجية فقط.

وكان قد أعلن بلاسيو قبل أيام أن المدارس سوف تفتح أبوابها للدراسة خلال شهر سبتمبر المقبل.

وأوضح عمدة نيويورك أن المدارس ستشمل أكبر عدد من الطلاب الذين يمكنهم الالتحاق بها في شهر سبتمبر بناءاً على مراعاة قواعد التباعد الاجتماعي.

أخبار ذات صلة

"لا مكان لمرضى جدد".. وضع "مخيف" للمستشفيات الأميركية
"كمامة ترامب" تثير الجدل.. والبيت الأبيض يرد

من جهة أخرى، أعلنت السلطات الصحية فى ولاية نيويورك عن تسجيل 9 حالات وفاة بفيروس كورونا المستجد، وهى أدنى حصيلة يومية منذ مارس الماضي.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد عزى ارتفاع عدد الإصابات بجائحة كوفيد 19 في الولايات المتحدة إلى زيادة الاختبارات التي تجريها الولايات المتحدة للكشف عن فيروس كورونا.

وقال ترامب في تغريدة على حسابه على موقع تويتر إن ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس يعزى لإجراء الاختبارات المكثفة، فالوفيات انخفضت لكن أعدادها ثابتة.

وتعد الولايات المتحدة أكثر البلاد في العالم تضرّرا من جائحة فيروس كورونا المستجد، سواء على صعيد الوفيات أو على صعيد الإصابات بجائحة كوفيد 19.