وكالات - أبوظبي

أعلن النائب العام الفرنسي لدى محكمة التمييز فرنسوا مولان، الجمعة، أن تحقيقا قضائيا سيفتح في فرنسا بشأن إدارة أزمة تفشي وباء كورونا، يطال رئيس الوزراء السابق إدوارد فيليب، ووزيري الصحة السابقين أوليفيه فيران وإنييس بوزين.

وجرى تقديم 90 شكوى أمام محكمة العدل الجمهورية المختصة في النظر بجرائم وتجاوزات يرتكبها أعضاء الحكومة. نُظر في 53 من بينها، وقبلت تسع منها.

وسيتقدّم النائب العام بالشكاوى أمام لجنة التحقيق التابعة إلى المحكمة، وهي ستتولى التحقيقات. وأرفقت الشكاوى التسع بتهمة واحدة هي "الامتناع عن مكافحة كارثة"، بحق فيليب وبوزين وفيران، وفق بيان النائب العام.

أخبار ذات صلة

رئيس وزراء فرنسا يعلن استقالته

ورأست بوزين وزارة الصحة الفرنسية حتى منتصف فبراير الكاضي، حين استقالت لخوض المنافسة على منصب رئاسة بلدية العاصمة باريس. وظلّ فيليب وفيران في منصبيهما حتى استقالة الحكومة صباح الجمعة.

وبدأ تقديم الشكاوى أمام محكمة العدل الجمهورية بعد أيام من إقرار قيود مكافحة كوفيد-19 منتصف مارس. ومصدرها مواطنون، أطباء، جمعيات، أو حتى موقوفون.

وأسفر الوباء عن نحو 30 ألف وفاة في فرنسا وأكثر من 166 ألف إصابة.