وكالات - أبوظبي

أمهل الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، الاثنين، سفيرة الاتحاد الأوروبي في كراكاس، إيزابيل بريلانتي بيدروزا، 72 ساعة لمغادرة بلاده، وذلك ردّاً على فرض بروكسل في اليوم نفسه عقوبات على 11 مسؤولاً فنزويلياً.

وأعلن مادورو طرد السفيرة الأوروبية في خطاب ألهاه في القصر الرئاسي في كراكاس وقال فيه: "من هم كي يحاولوا فرض أنفسهم بواسطة التهديدات؟".

وفي وقت سابق، أدرج مجلس الاتحاد الأوروبي 11 مسؤولا فنزويليا على قائمة العقوبات، متهما إياهم بـ "تقويض الديمقراطية وسيادة القانون" في فنزويلا.

أخبار ذات صلة

ترامب يدرس "الخطوة الكبرى" مع فنزويلا.. ويصدم غوايدو

وأشار بيان للمجلس إلى أن العقوبات تشمل تجميد الأصول والحظر على السفر إلى دول الاتحاد الأوروبي، مضيفا أن العقوبات تطال شخصيات معينة ولا تؤثر على سكان فنزويلا بشكل عام.