وكالات - أبوظبي

فرقت الشرطة التركية، الاثنين، تظاهرة لمجموعة تريد إحياء ذكرى ناشط قتل خلال الاحتجاجات المناهضة للحكومة، التي خرجت في أنحاء البلاد قبل 7 سنوات، واعتقلت 21 شخصا على الأقل، وفق ما ذكرت وكالة الأناضول للأنباء.

وتجمعت المجموعة قرب حديقة غيزي في وسط العاصمة أنقرة، حيث أصيب أدهم ساريسولوك، 26 عاما، برصاصة في الرأس في الأول من يونيو عام 2013، ثم توفي في المستشفى بعدها بـ14 يوما. ولاحقا أدين شرطي بقتله.

وخرج الملايين في أنحاء تركيا إلى الشوارع لإدانة السلطات التي تزداد استبدادا، وعلى رأسها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان،  في مايو ويونيو 2013.

وتأججت الاحتجاجات بمعارضة خطط الحكومة لإعادة تطوير "غيزي بارك"، المتاخمة لساحة تقسيم الرئيسية في إسطنبول.

أخبار ذات صلة

مئات الأتراك يتظاهرون ضد السلطة.. في "ذكرى غيزي"
أردوغان وغيزي بارك.. "كلاكيت مرة ثانية"
تركيا.. إغلاق ساحة تقسيم بذكرى احتجاجات غيزي
القضاء التركي يسمح بإحياء مشروع غيزي بارك

وكان ساريسولوك بين عشرات المحتجين الذين قتلوا وأصيب آلاف آخرين.، ووصف أردوغان الاحتجاجات حينها بأنها "محاولة انقلاب" على حكمه.

وأشارت الوكالة إلى أن السلطات أعلنت أن التظاهرة "غير قانونية"، وقد فرقت الشرطة التظاهرة بعد أن رفضت المجموعة الاستجابة لطلبات التفريق.