وكالات - أبوظبي

أعلنت إيران، الاثنين، تسجيل أعلى عدد إصابات يومية بفيروس كورونا المستجد منذ نحو شهرين، بعد أن تأكدت إصابة نحو 3 آلاف شخص بالوباء خلال الساعات الـ24 الماضية.

 

وقال وزير الصحة الإيراني سعيد نمكي: "يبدو أن الناس يظنون أن فيروس كورونا المستجد انتهى، لكنه ليس كذلك، ويمكن أن نشهد في أي لحظة ذروة (أخرى) خطيرة"، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وحذر الوزير من تجاهل إرشادات الوقاية من الفيروس، قائلا: "إذا لم يحترم الناس التدابير الصحية... فلنعد أنفسنا للوضع الأسوأ".

وبدأت إيران، وهي واحدة من أشد البلاد تضررا من الفيروس في المنطقة، تخفيف إجراءات العزل العام في أبريل، بعد انخفاض في أعداد الوفيات.

لكن شهر مايو شهد زيادة طفيفة في معدل حالات الإصابة، مقارنة بتلك المسجلة في الفترة من منتصف إلى أواخر أبريل، مما عزته الحكومة إلى زيادة الفحوص.

وسجلت إيران 154 ألفا و445 حالة إصابة بالفيروس في المجمل حتى الاثنين، بزيادة قدرها 2979 حالة عن اليوم السابق. كما سجلت81 وفاة جديدة ليصل العدد الإجمالي إلى 7878.

أخبار ذات صلة

بعد إصابته بكورونا.. طهران تستعيد "سيروس أصغري" من واشنطن
إعادة فتح المطاعم في إيران..ومزيد من الوفيات اليومية بكورونا
احتجاجات المياه تنفجر في إيران.. و"السائل البني" يفضح الأزمة
كورونا.. أعراض "جديدة تماما" في المعدة والكبد والبنكرياس

وعاد موظفو الحكومة إلى العمل، وفُتحت المساجد لأداء الصلاة يوميا منذ يوم السبت الماضي، في إطار تخفيف إجراءات العزل العام.

لكن السلطات اضطرت إلى معاودة فرض قيود في إقليمي خوزستان وسيستان وبلوخستان الجنوبيين، في منتصف مايو بعد زيادة طفيفة في عدد الحالات هناك.

وقال وزير الصحة: "لا يزال أمامنا طريق طويل في حربنا ضد الفيروس.. ولابد من احترام جميع التدابير الصحية"، حسب ما ذكرت كالة رويترز.