وكالات - أبوظبي

أعلن كبير المحامين في مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي (إف بي آي) دانا بوانتي، استقالته، في وقت يواجه فيه المكتب تدقيقا بشأن تحقيقاته الخاصة بموظفين سابقين ومؤيدين للرئيس دونالد ترامب.

وشارك بوانتي حين كان مسؤولا كبيرا بوزارة العدل، في التحقيق الخاص بمايكل فلين مستشار الأمن القومي السابق لترامب.

وانتقد ترامب المكتب مرارا لتحقيقه مع فلين وغيره من حلفاء الرئيس.

أخبار ذات صلة

"عفا عليها الزمن".. ترامب يريد "تعديل" مجموعة السبع
بالصور.. مدن أميركية "تشتعل" ومواجهات دموية مع الشرطة

وقالت شبكة "إن بي سي نيوز" الإخبارية الأميركية نقلا عن مصدرين، إن بوانتي "أُرغم على الاستقالة".

وشغل بوانتي عدة مناصب قيادية في وزارة العدل ومكتب التحقيقات الاتحادي خلال مسيرته المهنية، التي تمتد على مدار 38 عاما.

وقال مدير المكتب كريستوفر راي في بيان: "قليلون هم من خدموا بنفس الأداء العالي في عدة أدوار حساسة وكبيرة بالوزارة".