وكالات - أبوظبي

شنت حركة طالبان، الخميس، هجوما على قاعدة للجيش في مدينة غارديز شرقي البلاد، مما أسفر عن مقتل 5 مدنيين وإصابة 15 مدنيا و5 عسكريين.

وأعلنت الحركة مسؤوليتها عن الحادث، بعدما أمرت الحكومة قواتها باستئناف الضربات ضدها.

وذكرت وزارة الدفاع الأفغانية في بيان أن الهجوم الذي وقع عند الساعة الثامنة والنصف صباحا في ولاية بكتيا، ونفذه "انتحاري في شاحنة صغيرة مليئة بالمتفجرات"، مما أدى إلى مقتل 5 مدنيين وجرح 15 آخرين، إلى جانب 5 عسكريين.

أخبار ذات صلة

هجوم بشع.. مقتل رضع وأمهاتهم وممرضات في أفغانستان

وأحصى مدير الخدمات الصحية في الولاية، ولاية خان أحمدزاي 5 قتلى و18 جريحا نقلوا إلى المستشفى.

لكن حركة طالبان نفت قتل مدنيين، وتحدثت عن "عشرات الجنود القتلى والجرحى".

أخبار ذات صلة

عشرات القتلى والمصابين في هجومين بأفغانستان

والأربعاء، حذرت طالبان من أنها مستعدة للقتال بعدما تلقت القوات الأفغانية أوامر باستئناف الضربات، ردا على سلسلة هجمات دامية أظهرت مدى هشاشة عملية السلام في البلاد.

أخبار ذات صلة

إيران تلقي مهاجرين أفغان "في النهر".. وكابول تحقق في الجريمة

وأسفر هجومان مروعان الثلاثاء عن مقتل 56 شخصا، أحدهما استهدف مستشفى توليد في كابل، أدى إلى مقتل 24 شخصا، والآخر استهدف جنازة في شرق البلاد موقعا 32 قتيلا.