وكالات - أبوظبي

قتل 4 جنود على الأقل من بوركينا فاسو، في هجوم شنه مسلحون متشددون الاثنين في مناطق مضطربة شمالي البلاد، حسبما أفادت مصادر أمنية "فرانس برس".

وقال مصدر أمني إن المتشددين نصبوا كمينا للجنود في محافظة ياغا على بعد كيلومترات عدة من الحدود مع النيجر، مما أسفر عن مقتل 4، فيما لا يزال 4 آخرون في عداد المفقودين.

وأكد مصدر أمني آخر حصول الهجوم، مضيفا أن جهود السلطات تنصب الآن على محاولة العثور على الجنود المفقودين وتعقب المهاجمين.

أخبار ذات صلة

كورونا أمامكم والإرهاب خلفكم.. الطوارق بين نارين في الصحراء
أوكسفام: ملايين مهددون بالمجاعة في غرب أفريقيا بسبب كورونا

وأضاف: "الجماعات المسلحة تنتقل من أحد جانبي الحدود إلى الآخر وتشن هجمات" في بوركينا فاسو والنيجر.

وقال المصدران إن الهجوم وقع في قرية كانكانفوغول.

وتشارك بوركينا فاسو في قوة إقليمية إلى جانب مالي والنيجر وموريتانيا وتشاد المجاورة، لمحاربة تمرد متطرف مسلح.

ومع ذلك لم تتمكن قوات الأمن في بوركينا فاسو من وضح حد للعنف، رغم المساعدة التي تقدمها فرنسا التي تنشر ما يقرب من 5 آلاف جندي في المنطقة.

ووفقا لأرقام الأمم المتحدة، خلفت الهجمات الجهادية في بوركينا فاسو ومالي والنيجر ما يقرب من 4 آلاف قتيل العام الماضي، وتسببت بنزوح نحو 800 ألف شخص منذ عام 2015.