وكالات - أبوظبي

أفادت مصادر استخباراتية في كوريا الجنوبية بأنه لا توجد أي مؤشرات على أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون قد خضع لعملية جراحية في القلب، لتدحض بذلك أي تكهنات أو شائعات سابقة حول هذه المسألة.

ونقلت وكالة "يونهاب" للأنباء عن مخابرات كوريا الجنوبية قولها، اليوم الأربعاء، إنه لا توجد إشارة على أن رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون خضع لجراحة في القلب.

ولم تنشر وسائل الإعلام الرسمية في بيونغيانغ شيئا عن الزعيم الكوري الشمالي لمدة 3 أسابيع مما أثار عاصفة من التكهنات بشأن صحته ومكانه، بل ذهبت إلى أبعد من ذلك حين تحدثت عن وفاته، قبل أن يظهر من جديد يوم السبت.

ومما زاد من حدة الشائعات، غياب كيم عن ذكرى ميلاد جده الراحل ومؤسس الدولة كيم إيل سونغ، في الخامس عشر من أبريل الماضي، بحسب ما ذكرت وكالة رويترز.

والسبت الماضي، نشرت القناة الرسمية في كوريا الشمالية، صورا لكيم وهو يشارك في مراسم افتتاح مصنع أسمدة. وقد ظهر الزعيم مبتسما وهو يتحدث مع مسؤولين.

أخبار ذات صلة

"معصم" كيم.. هل يفسر سبب اختفاء زعيم كوريا الشمالية؟
شكوك تحوم حول صحة كيم رغم الظهور رسميا

وأدى ظهور كيم، إلى تعرض المنشق الكوري الشمالي، عضو البرلمان الكوري الجنوبي تيه يونغ هو، ومنشق كوري شمالي آخر يدعى جي سونغ هو، إلى انتقادات لاذعة، بشأن نشرهما أخبارا ليست موثوقة أو صحيحة حول الزعيم الكوري الشمالي.

واعتذر تيه يونغ هو، الاثنين، بسبب تصريحات سابقة قال فيها إن كيم مريض، وقال في بيان نقلته وكالة "يونهاب" "أعتذر للشعب عن تصريحاتي.. لقد شعرت بتأثير كلماتي بعد أن تلقيت الكثير من الانتقادات في اليومين الأخيرين".