وكالات - أبوظبي

أعلن حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني المتشدد، الأحد، أنه أقال المتحدّث باسمه الذي ذكرت تقارير إعلامية أنه وصف نفسه مرارا بأنه فاشي وأشاد بجدّه "الآري".

وأفادت صحيفة "داي زيت" بأن كريستيان لفيت أقيل بطلب من القيادي البارز في الحزب ألكسندر غاولاند بعد تدقيق داخل الحزب.

وأكد متحدّث بإسم كتلة الحزب في البرلمان لفرانس برس أن لفيت "فُصل".

وأوردت الصحيفة في نسختها الإلكترونية نقلا عن مصادر في الحزب أن لفيت "وصف نفسه مرارا بأنه فاشي وأشار إلى سلالة جدّه الآرية".

وأشارت إلى أن جدّه كان قائد غواصّة في الحرب العالمية الثانية وحصل على صليب حديدي كتقدير لخدماته من الزعيم النازي أدولف هتلر.

وقال الرئيس المشارك لحزب البديل من أجل ألمانيا، تينو شروبالا، لمجلة "دير شبيغل" "نعم، تمّ فصله"، بدون الإفصاح عن السبب.

وأفادت "دير شبيغل" أنه لم تتم إقالته رسميا بعد. وأضافت "لكن الأمر لا يبدو جيدا" بالنسبة إليه.

أخبار ذات صلة

هل يعود الجيش الألماني قوة عسكرية ضاربة في العالم؟

وانضم لفيت (43 عاما) إلى البديل من أجل ألمانيا منذ بدايات تأسيسه وكعضو مناهض لليورو في 2013 وأقام علاقات وثيقة مع كبرى الشخصيات فيه على غرار غاولاند.

وكان لفيت متحدثا إعلاميا بإسم الحزب قبل أن يتحول إلى المتحدّث الرئيسي باسم كتلته البرلمانية عندما وصل البديل من أجل ألمانيا إلى البرلمان في 2017.

وذكرت "دير شبيغل" نقلا عن مصادر في "البديل من أجل ألمانيا" أن لفيت أدلى بالتصريحات المثيرة للجدل في محادثة عبر الإنترنت مع امرأة لا تنتمي للحزب.

ولطالما تعرّض البديل من أجل ألمانيا المناهض للإسلام لانتقادات لمواقفه المعادية للأجانب وهاجم مرارا ثقافة ألمانيا في استذكار جرائم النازيين.