وكالات - أبوظبي

قال وزير الصحة التركي فخرالدين قوجة، الجمعة، إن حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا زادت 4747 حالة، وتوفي 98 شخصا، خلال الساعات الأربع والعشرين ساعة الماضية، فيما غمر المرضى وحدات العناية المركزة في إسطنبول.

وارتفع إجمالي عدد الوفيات بكورونا في تركيا إلى 1006 حالات، فيما بلغ عدد الإصابات 47029، بحسب وزير الصحة التركي.

وقال قوجة على حسابه في تويتر، إن إجمالي عدد الحالات التي تعافت استقر عند 2423، مع تعافي 281 في الأربع والعشرين ساعة الماضية.

يأتي هذا في الوقت الذي ذكر فيه موقع "أحوال" التركي، أن 80 بالمئة من وحدات العناية المركزة في إسطنبول أصبحت مشغولة.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعربت عن قلقها من أن تركيا شهدت "زيادة كبيرة في انتشار فيروس كورونا خلال الأسبوع الماضي".

ومنذ أيام، هاجم رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو، إجراءات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، فيما يتعلق بمواجهة تفشي فيروس كورونا في البلاد، وكرر دعوته بإصدار أمر بالتزام الناس لبيوتهم في مدينة إسطنبول، حيث توجد أكثر من 60 بالمئة من حالات الإصابة بالبلاد حتى الآن.

وذكر إمام أوغلو أن ما يقدر بنحو 15 بالمئة من سكان إسطنبول "لا يزالون يستخدمون وسائل المواصلات العامة أو السيارات الخاصة، مضيفا: "هذا يعني أن أكثر من مليوني شخص (لا يزالون يخرجون) وهذا مخيف جدا. إنه مثل عدد سكان مدينة أوروبية كبرى".

من جانبه، حذر خبير طبي من أن وحدات العناية المركزية في إسطنبول، أكبر مدينة في تركيا وبؤرة العدوى بمرض كوفيد- 19 في البلاد، قد لا تكفي لاستيعاب حالات الإصابة المتزايدة بالفيروس.

أخبار ذات صلة

كورونا.. كيف يمكن أن "يهدم" الاقتصاد التركي؟
خلال 24 ساعة.. تركيا تسجل "رقما ضخما" من مصابي كورونا
الصحة العالمية "قلقة" من حالات كورونا في الشرق الأوسط
تبرعات كورونا.. المعارضة تسأل أردوغان عن "طائرة تميم" والقصر

وقال رئيس الرابطة الطبية التركية سنان أديامان، في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية: "إن إسطنبول، التي يبلغ عدد سكانها نحو 16 مليون نسمة، ليس لديها إلا 4600 سرير للعناية المركزة، 80 بالمئة منها مشغولة بالفعل".

وحذر أديامان من أن معدل الإشغال سيزداد، مضيفا أن تركيا "ليست مستعدة لما قد يكون أسوأ في المستقبل". وكان قوجة قد قدّر معدل إشغال العناية المركزة على مستوى البلاد بنسبة 63 بالمئة، في وقت سابق.

وقدم أديامان اقتراحا للتخفيف من العبء على مستشفيات إسطنبول، وذلك بـ"نقل مرضى فيروس كورونا من المستشفيات في إسطنبول إلى ثلاث أو أربع عيادات معزولة في أجزاء أخرى من المدينة".

من جهة أخرى، تتواصل أعمال بناء مستشفى داخل مطار أتاتورك الدولي بإسطنبول، ستخصص في المرحلة الراهنة لمعالجة مرضى فيروس كورونا.

ووفقا لوكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية، فإن المستشفى الذي من المقرر أن تصل طاقته الاستيعابية إلى ألف سرير، يتم بناؤه داخل مطار أتاتورك الدولي، في الشطر الأوروبي من إسطنبول.

والاثنين، أكد الرئيس رجب طيب أردوغان، أنه سيتم إنشاء مستشفيين جديدين في إسطنبول خلال مدة لا تتجاوز 45 يوما، بهدف مكافحة الفيروس.