وكالات - أبوظبي

طلب رئيس بلدية نيويورك، بيل دي بلاسيو، الخميس، من السكان تغطية وجوههم عندما يغادرون منازلهم في هذه المدينة الأكثر تضررا من فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة.

وأوضح دي بلاسيو في مؤتمر صحفي "يمكن أن يكون وشاحا، شيئا صنعتموه في المنزل، منديلا".

وأضاف "لا نريدكم أن تستخدموا الأقنعة التي تحتاجها طواقم الطوارئ ومقدّمو الرعاية الصحّية"، إذ أنه ليس مؤكدا أن هذه الأقنعة الطبية ستكون متاحة بكميات كافية إلى حين انتهاء الوباء.

وسجلت نيويورك منذ بداية الوباء 1562 حالة وفاة من جراء الإصابة بالفيروس، وفقا للأرقام التي نشرها مساء الخميس مسؤولو الصحة في المدينة التي أحصت أيضا 49.707 إصابة.

أخبار ذات صلة

نصف العمال الأميركيين في دائرة كورونا.. "كارثة" تطرق الأبواب
"يوم قاس" على الولايات المتحدة.. أسوأ حصيلة لـ"وفيات كورونا"

وأوضح رئيس البلدية أن قرار مطالبة السكان بتغطية وجوههم اتّخذ على أساس دراسة نشرتها مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، وهي الهيئة الصحّية الوطنيّة في الولايات المتحدة.

وأشارت الدراسة إلى أن انتقال العدوى يمكن أن يحدث عبر مجرد التنفس، وقال معدّو الدراسة التي نشرت، الأربعاء: "لقد ثبُت أنّ التحدّث والأنشطة الصوتيّة الأخرى مثل الغناء، يُمكن أن تولّد جزيئات في الهواء".

من جهته، لم يُطالب الرئيس دونالد ترامب الأميركيّين بتغطية وجوههم، تاركاً الخيار لهم، وقال: "لا أعتقد أنّ ذلك سيكون إلزاميّاً، لأنّ البعض لا يرغب في ذلك".