وكالات - أبوظبي

كشفت الشرطة الفرنسية عن شركة سرية لصنع كمامات واقية، وعثرت على أكثر من 23 ألف كمامة في شاحنة صغيرة بحي أنيق غربي باريس.

وظهرت مخزونات كمامات في أماكن أخرى غير متوقعة، بحسب ما أوردت وكالة "أسوشيتد برس"، السبت.

ويحتاج الأخصائيون الصحيون إلى الكمامات، وهي قليلة في فرنسا وبلدان أخرى، وسط جائحة فيروس كورونا المستجد.

وطلبت الحكومة الفرنسية جمع كل الكمامات مطلع مارس الجاري.

وأفادت صحيفة "لوموند" بأن الشرطة عثرت على 20 ألف كمامة مخزنة بشكل غير قانوني في شركة سياحة جنوبي باريس و 15 ألف كمامة في متجر للأطعمة في حي شرقي العاصمة الفرنسية.

وفرنسا واحدة من أكثر الدول الأوروبية تضررا من جراء فيروس كورونا، وقد حصد أرواح 1995 مواطنا هناك وأصاب أكثر من 32 ألف آخرين.

أخبار ذات صلة

بعد رفضه.. فرنسا تقر "علاجا مؤقتا" لفيروس كورونا
فرنسا تلامس 2000 وفاة بانتظار "القفزة الكبرى"

ويشمل الإحصاء الحكومي اليومي من يتوفون في المستشفيات، لكن السلطات تقول إنها ستتمكن قريبا من جمع بيانات بشأن الوفيات في دور المسنين، وهو ما سيؤدي على الأرجح إلى زيادة كبيرة في الوفيات المسجلة.

ويأتي الارتفاع في أعداد ضحايا كورونا على الرغم من أن فرنسا تخضع للأسبوع الثاني على التوالي لإجراءات الإغلاق الصارمة التي أعلنها الرئيس إيمانويل ماكرون.

وفي خضم أزمة مواجهة فيروس كورونا، أصبحت المستشفيات تواجه تزايدا كبيرا في أعداد المرضىى الأمر الذي ضغط كثيرا على الطواقم الطبية ومخزون الأدوات الطبية بما فيها الكمامات.

وقال أطباء في مستشفيات فرنسية إن هناك نقصا شديدا في المعدات الأساسية لمواجهة فيروس كورونا، مثل الأسرة في