سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، السبت، تخصيص 20 في المئة من الميزانية لمكافحة كورونا، في وقت تواصل فيه البلاد تسجيل حالات وفاة وإصابات جديدة من جراء الفيروس المستجد.

وسجلت إيران اليوم 139 وفاة جديدة بسبب كورونا، مما يرفع إلى 2517 الحصيلة الرسمية الإجمالية للوفيات نتيجة الوباء العالمي في إيران، إحدى الدول الأكثر تأثرا بالمرض.

كما أفاد المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور، خلال مؤتمره الصحفي اليومي، أن السلطات الصحية أحصت 3076 إصابة جديدة خلال الساعات الـ24 الأخيرة.

وتابع أن "الحصيلة الرسمية الإجمالية باتت 35408 إصابة".

من جهته، أعلن الرئيس حسن روحاني عن تخصيص 20 في المئة من ميزانية البلاد، لمواجهة الجائحة، مشيرا إلى أن الحكومة والضمان الصحي سيدفعان 90 بالمئة من تكاليف العلاج لمرضى كورونا.

أخبار ذات صلة

30 ألف ضحية.. آخر تطورات انتشار كورونا في العالم لحظة بلحظة
إيران..حصيلة كورونا تتصاعد وروحاني يطلب أموالا من خامنئي

ونقلت وكالة مهر الإيرانية للأنباء عن روحاني قوله "عشرون في المئة من ميزانية العام الإيراني الجديد خصصت إلى الحملة الوطنية لمكافحة تفشي كورونا، أي مبلغ مئة ألف مليار تومان".

وأضاف "هذا الأمر ربما يثير دهشة الآخرين، فكيف يستطيع بلد يخضع للحظر أن يفعل هذا الشيء".

وقارن روحاني بين الوضع في إيران وباقي الدول التي تشهد انتشار كورونا، قائلا "إيران لم تكن من بين البلدان التي يتساقط فيها مرضى كورونا في حدائق وممرات المستشفيات دون اهتمام، كما أنها لم تكن من البلدان التي تنفذ سلع أسواقها في ساعات الصباح الأولى".

وتابع "كل المنشآت والمصانع المهمة تعمل بكل طاقتها بحيث لم تشهد البلاد أي نقص في المياه أو الكهرباء أو الوقود".