وكالات - أبوظبي

قدمت سلطات ولاية نيو ساوث ويلز، أكثر الولايات الأسترالية من حيث عدد السكان، اقتراحا للبرلمان لإطلاق سراح السجناء الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا، والأقل خطورة على المجتمع، بموجب قانون العفو المبكر.

 

ويبلغ عدد السجناء في سجون الولاية 14 ألف سجين، ولم يتبين عدد السجناء الذين ستنطبق عليهم شروط التشريع الذي اقترحه النائب العام لنيو ساوث ويلز، مارك سبيكمان.

ويتضمن قانون الطوارئ مجموعة من الإصلاحات التي قال المتحدث أنها ستمنح السلطات العامة السلطات التي تحتاجها لمواجهة الأزمة الطارئة الناجمة عن تفشي وباء كورونا.

وقال سبيكمان في بيان: "إن التهديد الذي يشكله فيروس كورونا يتطور بسرعة، وأن احتياجات الأسر والشركات والعمال والحكومات تتغير بشكل يومي".

أخبار ذات صلة

"كورونا" يضع حدا لاستمرار الدوري الأسترالي

وقبل أسبوع، طلب رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون من مواطنيه عدم السفر إلى الخارج بتاتا، في خطوة غير مسبوقة في تاريخ البلاد، ترمي إلى الحد من تفشي وباء كورونا.

وأغلقت السلطات الأسترالية السبت الماضي شاطئ بوندي في سيدني أمام رواده، في محاولة منها لاحتواء فيروس كورونا، الذي تخطّت حصيلة المصابين به في أستراليا ألف شخص، في حين بلغ عدد الوفيات 5 أفراد.

وتوقفت منافسات الدوري الأسترالي لكرة القدم بسبب أزمة فيروس كورونا، الثلاثاء، وقال منظمو المنافسات إن المسابقة لم يعد من الممكن أن تستمر.