وكالات - أبوظبي

قال حاكم إقليم خوست بأفغانستان، يوم الاثنين، إن انفجارا وقع في ملعب لكرة القدم بالإقليم الواقع جنوب شرق البلاد، مما أدى إلى مقتل ثلاثة مدنيين على الأقل.

وأوضح مدير شرطة ولاية خوست سيد أحمد بابازي "انفجرت دراجة نارية مفخخة خلال مباراة كرة قدم في مقاطعة نادر شاه كوت بعد ظهر اليوم. قتل ثلاثة مدنيين وأصيب 11 بجروح" في الهجوم الذي لم تتبنه أي جهة حتى الآن.

وأعلنت طالبان انتهاء الهدنة مع القوات الأفغانية، حيث ذكر المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد لوكالة "فرانس برس" أن "خفض العنف .. انتهى الآن، وعملياتنا ستتواصل كالمعتاد".

وأضاف "بحسب الاتفاق (بين طالبان وواشنطن) فإن مقاتلينا لن يهاجموا القوات الأجنبية، ولكن عملياتها ستتواصل ضد قوات إدارة كابول".

ويأتي الإعلان بعد يوم من تأكيد الرئيس الأفغاني أشرف غني أنه سيواصل الهدنة الجزئية على الأقل حتى بدء المحادثات بين المسؤولين الأفغان وطالبان في العاشر من مارس حسب ما هو مقرر.

أخبار ذات صلة

زلزال يضرب أفغانستان وباكستان والهند
أفغانستان.. ارتفاع حصيلة ضحايا تفجير المسجد

وبموجب الاتفاق، ستغادر القوات الأجنبية افغانستان خلال 14 شهرا، مقابل الحصول على ضمانات أمنية من طالبان وتعهدها بإجراء محادثات مع حكومة كابول.

وحذر غني المسلحين الاثنين من أنه ليس ملتزما ببند في اتفاق الدوحة ينص على الإفراج عن الآف من سجناء طالبان.