وكالات - أبوظبي

أفادت وسائل إعلام أميركية بأن السيناتور بيرني ساندرز سيفوز بالمجالس الانتخابية في ولاية نيفادا، ما يعزز موقعه المتقدم في السباق لاختيار مرشح ديموقراطي لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية في نوفمبر المقبل.

أخبار ذات صلة

صحة مرشحي الرئاسة الأميركية تثير جدلا طبيا وسياسيا

ومع فرز أكثر من 4 بالمئة من الأصوات في نيفادا، توقعت قناتا "أن بي سي" و"آيه بي سي" فوز سيناتور فيرمونت اليساري الذي لاقت سياساته التقدمية حول الرعاية الصحية ورفع الحد الأدنى للأجور صدى لدى الملايين من الأميركيين.

ويتصدر ساندرز بفارق مريح عن سائر المرشحين الديموقراطيين في نيفادا، حيث ذكرت قناة "أن بي سي" أنه تمكن من تأمين 44,7 بالمئة من الأصوات، يتبعه نائب الرئيس السابق جو بايدن ب19,5 بالمئة وبيت بوتيدجيج ب15,6 بالمئة.