وكالات - أبوظبي

أعلنت الشرطة الألمانية مقتل ثمانية أشخاص على الأقلّ في حادثتي إطلاق نار وقعتا ليل الأربعاء في مدينة هاناو قرب فرانكفورت، مشيرة إلى أنّها أطلقت عملية أمنية واسعة النطاق لاعتقال مطلق أو مطلقي النار.

أخبار ذات صلة

القبض على سوري في حادثة الدهس في ألمانيا

وفي حين أفادت وسائل إعلام محليّة أنّ إطلاق النار وقع في مقهيين للنارجيلة في هاناو، قال متحدّث باسم الشرطة إنّ "عملية مطاردة واسعة النطاق" جارية حالياً لإلقاء القبض على من أطلق النار.

وأوضحت السلطات أنّها نشرت تعزيزات أمنية كبيرة في المدينة الواقعة على بعد حوالى 20 كلم من فرانكفورت والبالغ عدد سكّانها حوالى 90 ألف نسمة.

ووقع أول إطلاق للنار قرابة الساعة العاشرة ليلاً (21,00 ت غ) في مقهى للشيشة في وسط المدينة. وبحسب الشرطة فإنّ شخصاً واحداً على الأقلّ في هذا المكان أصيب بجروح خطرة. من جهتها نقلت وسائل إعلام عن شهود أنّهم سمعوا دوي عشر طلقات نارية.

وبحسب الشرطة فإنّ مطلق أو مطلقي النار غادروا على الفور المكان على متن سيارة نحو مقهى للشيشة في كورت-شوماخر بلاتز في حي كيسيلشتات.

وفي هذا المكان وقع إطلاق النار الثاني مما أسفر عن إصابة "خمسة أشخاص على الأقل بجروح خطرة"، بحسب حصيلة أولى نشرتها الشرطة.

من ناحيتها قالت وسائل الإعلام المحلية إنّ ثلاث أشخاص قتلوا في المقهى الأول وخمسة في المقهى الثاني.

وشهدت ألمانيا في السنوات الأخيرة عدداً من الهجمات  الإرهابية، أسفر أحدها عن مقتل 12 شخصاً في قلب برلين في ديسمبر 2016.

لكنّ أكثر ما يثير قلق السلطات الألمانية حالياً هو التهديد الإرهابي المتمثّل باليمين المتطرّف، ولا سيمّا منذ اغتيال عضو في حزب المستشارة أنغيلا ميركل مؤيد للمهاجرين في يونيو الماضي.

والجمعة ألقت السلطات القبض على 12 عضواً في جماعة يمينية متطرفة، وذلك في إطار تحقيق واسع النطاق لمكافحة الإرهاب.

وأوقفت السلطات هؤلاء الأفراد بشبهة التخطيط لشنّ هجمات واسعة النطاق على مساجد في البلاد.