وكالات - أبوظبي

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الاثنين، إن خطوات إيران لتقليص التزاماتها بالاتفاق النووي الموقع عام 2015 انتهت، وفق ما نقل موقع البرلمان الإيراني الإخباري.

وأضاف ظريف: "خطوات تقليص الالتزامات (بموجب الاتفاق النووي) انتهت، لكن إذا واصل الأوروبيون سلوكهم غير اللائق أو أحالوا ملف إيران إلى مجلس الأمن، فسوف ننسحب من معاهدة منع الانتشار النووي".

وفي وقت سابق اليوم أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية أن طهران ما زالت تحترم الاتفاق النووي المبرم في عام 2015، برغم تقليص التزاماتها بموجب الاتفاق.

أخبار ذات صلة

إيران: ملتزمون بالاتفاق النووي ولا صحة لمزاعم "الانتهاك"
إيران تهدد بإعادة النظر في التعاون مع وكالة الطاقة الذرية

وجاء إعلان الخارجية على لسان المتحدث باسم الوزارة عباس موسوي، في مؤتمر صحفي تلفزيوني أسبوعي قال فيه إن "طهران ما زالت في الاتفاق النووي. مزاعم القوى الأوروبية بشأن انتهاك إيران للاتفاق لا أساس لها من الصحة".

وأضاف المسؤول الإيراني أن "استمرار إيران في تقليص التزاماتها النووية يتوقف على الأطراف الأخرى وعلى ما إذا كانت مصالح إيران مضمونة بموجب الاتفاق"، حسبما نقلت وكالة "رويترز".