وكالات - أبوظبي

وصل المعارض الفنزويلي، خوان غوايدو، الذي تعترف نحو 50 دولة به رئيسا بالوكالة لفنزويلا، إلى كولومبيا، حيث يُفترض أن يلتقي وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو.

وكتب غوايدو على تويتر: "أنا في كولومبيا فعلاً"، وشكر الرئيس الكولومبي إيفان دوكي على "دعمي في معركتي".

وتابع: "سنوجد الظروف التي ستقودنا إلى الحرّية"، معرباً عن أمله في عودته إلى فنزويلا "مع كثير من الأخبار الجيدة".

بدوره، كتب دوكي على تويتر أنه سيعقد اجتماع عمل مع غوايدو.

وكان النائب، ستالين غونزاليز، أعلن لوكالة "فرانس برس" أن غوايدو سيلتقي بومبيو في بوغوتا، حيث يبدأ وزير الخارجية الأميركي الاثنين جولة في أميركا اللاتينية وفي منطقة البحر الكاريبي.

وقال بومبيو لصحفيين رافقوه على متن طائرة تقله من برلين، حيث شارك في قمة بشأن ليبيا، إلى بوغوتا، "إنه زعيم فنزويلا المنتخب (...) إنني متحمس للقائه"، في إشارة إلى غوايدو.

أخبار ذات صلة

فنزويلا.. غوايدو يستبعد التفاوض مع مادورو

وتابع بومبيو: "إن مهمتنا في فنزويلا لم تتغير، إننا مقتنعون بأن الفنزويليين يستحقون عاما جديدا أفضل مقارنة بما عايشوه في 2019".

وأردف "كان مادورو هداما. اضطر ملايين الأشخاص إلى الفرار من بلدهم إلى البلد الذي أتوجه إليه، كولومبيا".

وقال إن "مهمتنا تكمن في الوصول إلى انتخابات حرة وعادلة لكي يتمكن الفنزويليون من إجراء انتخابات رئاسية تمثلهم، وأن نتمكن من إنهاض الاقتصاد الفنزويلي".

وغوايدو الذي أعيد انتخابه في الخامس من يناير على رأس البرلمان الهيئة الوحيدة التي تسيطر عليها المعارضة في فنزويلا، يحاول منذ عام إطاحة الرئيس نيكولاس مادورو بلا جدوى.